احتجاج كبير على استخدام أشخاص لأطر الحوض الغربي في الدعاية والتسويق (التفاصيل)

  • الأحد, 23 نيسان/أبريل 2017 11:57
  • Published in الاخبار
  • Read 785 times

استغرب العديد من المتابعين لشأن السياسي في الحوض الغربي  دمج الولاية في مبادرات سياسية دعما للتعديلات الدستورية  دون إشراك الوجهاء والسياسيين الداعمين للحزب الحاكم في بلورة الفكرة ودعمها.

وقد أدت هذه المبادرات إلى استياء كبير داخل أطر الحوض الغربي الداعمين لنظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  بسبب دمجهم في عناوين لمبادرات لأشخاص  هدفهم الدعاية والتسويق لمصالحهم السياسية الضيقة على حساب الآخرين .

وكانت أول  هذه المبادرات مع السيد  سيدي محمد ولد السييدي نائب المقاطعة الطينطان الذي قاطع اجتماعه العديد من الساسة والوجهاء في الحوض الغربي من ضمنهم وجهاء ومنتخبون في مقاطعة الطينطان تابعين لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم.

 ومن ضمن هذه المبادرات مبادرة الوزيرة السابقة مسعودة بنت البحام ولد محمد لقظف الليلة البارحة في العاصمة نواكشوط  لدعم التعديلات الدستورية  والتي لم يحضرها إلى جماعة قليلة من أطر مقاطعة تامشكط رغم أنها أخذت للتسويق والدعاية أطر الحوض الغربي .

 

كما يطالب العديد من وجهاء وساسة الحوض الغربي التوقف عن هذه المبادرات التي تحمل عنوان الولاية دون موافقة الجميع.

Rate this item
(1 Vote)
  • Last modified on الأحد, 23 نيسان/أبريل 2017 12:03
  • font size