الحوض الغربي : افتتاح النسخة الرابعة من مهرجان شبيبة تجمع الملحس (كواليس)

  • السبت, 23 أيلول/سبتمبر 2017 07:56
  • Published in الاخبار
  • Read 255 times

افتتح مساء الجمعة أي ليلة السبت في تجمع الملحس التابع لبلدية اوديرارة بمقاطعة لعيون  النسخة الرابعة من مهرجان شبيبة تجمع قرى الملحس للثقافة والفنون تحت عنوان الشباب ودوره في التنمية المحلية والوطنية .

وقد افتتح المهرجان تحت إشراف المستشار الفني المكلف بالشؤون القانونية لوزير الثقافة والصناعة التقليدية أوليد الناس ولد الكوري ولد هنون  بحضور مستشار والي الحوض الغربي الخليفة ولد سيدي عالي وحاكم مقاطعة لعيون والمندوب الجهوي لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية وعمدة ادويرارة  وممثلون عن بعض التجمعات الشبابية والثقافية في ولاية ,

وفي كلمة له بمناسبة افتتاح فعاليات المهرجان شكر مستشار وزير الثقافة شباب تجمع الملحس على الدور الكبير الذي يقومون به في هذه المنطقة وأضاف بأن قطاع الثقافة بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية يسهر على توزيع العمل الثقافي بعدالة وجعله "اكسوجينا "تتنفسه الأرياف قبل المدن .

عمدة ادوريرة السيد جمال ولد ابراهيم في كلمة له بالمناسبة شكر القائمين على المهرجان والضيوف الذين حضروا التظاهرة الثقافية.

 

أما رئيس شباب تجمع الملحس  الدكتور محمد فال ولد لبات فقد شكر في كلمته  كل من ساهم من قريب أو بعيد في نجاع الأنشطة الثقافية التي تقوم بها شباب الملحس منذ عدة سنوات  مؤكدا بأن العطاء سيتواصل من أجل تعزيز الوعي الثقافي بما يضمن المشاركة في مسار تنوي متكامل وخلق تنمية اقتصادية في التجمع الذي يضم أربعة قرى .

كما أشاد ولد لبات بالدعم المادي والمعنوي الذي قدمه الأمين العام لوزارة الداخلية المهندس باب ولد بوميس لشباب هذا التجمع تشجيعا لجهودهم في نجاح المهرجان ,

 

و من كواليس حفل افتتاح النسخة الرابعة من مهرجان شبيبة تجمع قرى الملحس للثقافة والفنون حضور لافت للأمين العام لوزارة الداخلية في وفد كبير من مبادرته السياسية وعدم حضور نواب مقاطعة لعيون وجميع العمد باستثناء عمدة كوبني عثمان ولد سيد احمد لحبيب رغم إشعارهم بالدعوة لحضور المهرجان.

كما كان أيضا من ضمن هذه الكواليس استياء مورد للدورة "الفرنيسير" في الحوض الشرقي المختار ولد اعلي من سكان تجمع الملحس من دعوته للمنصة بالأب رغم تجاوزه60  سنة فكانت ردة فعله مستغربة حيث قال  بأنه هو الشاب الذي يمتلك الأموال الكثير وقام بالعديد من عمل الخير وحفر الآبار ولن يرحب بالضيوف القادمين للمهرجان وكان من ضمنهم السلطات إدارية وشخصيات اعتبارية  في ولاية الحوض الغربي مما ولد تذمرا كبيرا في صفوف الشخصيات المدعوة للمهرجان من الخطاب ,

ولد اعلي في آخر كلمته التي كانت محل سخرية من الجميع قال  بأنه إن كان من هناك من يشاد به ويشكر هو الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  وشباب  "لمليحس" بعد ذلك.

Rate this item
(1 Vote)
  • Last modified on السبت, 23 أيلول/سبتمبر 2017 08:08
  • font size