مسؤول كبير يهدد سكان "آوكار" بالرصاص الحي " التفاصيل"

  • الأحد, 08 كانون2/يناير 2017 11:20
  • Published in الاخبار
  • Read 683 times

تشهد منطقة" اوكار" التابعة لمقاطعة تامشكط بالحوض الغربي  اقبلا كبيرا للسواح الموريتانيين الباحثين عن قنص  انواع الصيد البري في المنطقة, وذلك بسبب انعدام الرقابة  الأمنية هناك .

وحسب مصادر ثقة لوكالة الأيام الإخبارية  فإن المنطقة  اصبحت رحمة للصيادين القادمين من بعض مقاطعات الولاية وخارجها والمهووسين بقنص كل من تراه العين في هذه المنطقة من انواع الصيد المهدد بالانقراض.

كما أضافت المصادر بأن بعض رعاة الإبل  في "آوكار" اصبحوا يخشون على انسهم ومواشيهم من وابل الرصد الذي يطق من حين للآخر من بعض الصيادين الباحثين عن انواع الصيد البري في المنطقة " لحبار " ارخوخ " الدميان" الأرانب .....إلخ .

كما تقول المصادر بأن مدير كبير في احدى المؤسسات الحكومية كان يقضي بعض راحته في احدى مقاطعات الحوض الغربي قد قضى ازيد من أربعة أيام في المنطقة مع وفد كبير من أجل الصيد وقد جلب معه رجل  من مدينة الطينطان له خبرة بمنطقة "آوكار " لاستعان به مجال الصيد البري.

 نشير في الأخير إلى أن موريتانيا قد أصادقت قبل أربع سنوات على قرار يحظر كافة أنواع القنص البري دون استثناء، لكنها لم تراقب الصيادين’وظل هذا القرار الذي يعتبر الأكثر تشددا في تاريخ تقنين الصيد البري في البلاد، على الورق .

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الأحد, 08 كانون2/يناير 2017 11:31
  • font size