الراي
23 آذار/مارس 2017 Read 58 times
عندما يتحدث رئيس الجمهورية فإننا نسمع صوت الشعب، وضمير الأمة، والكلمة الفصل؛ فالمواطن الأول يمثل أكبر شرعية في البلاد، وأعلى سلطة في الدولة، خولتها له الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين في اقتراع حر ومباشر، وجسدتها إنجازاته الشاهدة التي مدت آلاف الطرق المعبدة وشبكات المياه والخدمات الصحية والتعليمية، لتغير وجه أحزمة البؤس، وتحول مثلث الفقر إلى مثلث للأمل، وتنقل البلد من همزة الوصل إلى فاعل إقليمي يتصدر المشهد الدبلوماسي ويحسب له ألف حساب. Read more...
23 آذار/مارس 2017 Read 103 times
في الذاكرة الشعبية الخرافية لدينا "أن أفعال الأربعاء معادة " ويتشاءمون بها خياطة وغسيلا وسفرا ...الخ؛ وهو أمر مخالف شرعا قال الله تعالى: {وَإِن يَمْسَسْكَ الله بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (1) الآية؛ وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر" (رواه البخاري ومسلم). Read more...
22 آذار/مارس 2017 Read 103 times
قرأت مقالا لأحد الشيوخ الموقرين عنونه ب" أزمة الشيوخ.. المسار والمآلات" وبين فيه أن أسباب تصويت أغلبية الشيوخ ضد مشروع التعديلات الدستورية الذي تقدمت به الحكومة؛ من أولها أن الحوار كان أحادي الصوت والمنحى!، أو لم تكن هناك معارضة تصنف نفسها كذلك وينظر إليها المراقبون كمعارضة تختلف عن النظام في التوجه والميول السياسيين؟ Read more...
22 آذار/مارس 2017 Read 96 times
ما إنْ صوَّت الشيوخ بالرفض ضدَّ التعديلات الدستورية المقدمة إليهم من طرف الحكومة حتى انقسم الكُتاب والمدونون الموريتانيون إلى فسطاطين متشاكسين ومتنافرين بل ومتدابرين ومتنابزين بالألقاب..!! Read more...
21 آذار/مارس 2017 Read 108 times
رفض مجلس الشيوخ الموريتاني (الغرفة العليا في البرلمان) -يوم 17 مارس/آذار 2017- المشروعَ الذي تقدم به الرئيس محمد ولد عبد العزيز لمراجعة الدستور الموريتاني، وإدخال تعديلات عليه تقضي -ضمن أمور أخرى- بإلغاء هذا المجلس نهائيا، وجاء رفض المجلس بعد إقرار الجمعية الوطنية (الغرفة السفلى) لهذا المشروع يوم 9 مارس/آذار. Read more...
21 آذار/مارس 2017 Read 87 times
قراءة في المسؤولية السياسية لرئيس الجمهورية في الدستور الموريتاني لسنة 1991 تنص المادة 24 من دستور 1991 على ما يلي : (( رئيس الجمهورية هو حامي الدستور و هو الذي يجسد الدولة و يضمن بوصفه حكما السير المضطر و المنتظم للسلطات العمومية Read more...