الراي
19 آب/أغسطس 2017 Read 49 times
طالعتُ بيان النيابة العامة الذي أصدرته اليوم، وكان أول شيء خطر ببالي بعد مطالعة هذا البيان هو أن العرب قد قالوا قديما بأن شر البلية ما يضحك. قرأتُ البيان الذي يبدو أنه قد أعد خارج أوقات الدوام الرسمي، وقد تم نشره في موقع الوكالة الموريتانية للأنباء على تمام الساعة الثالثة و42 دقيقة و48 ثانية من يوم الجمعة الموافق 18 ـ 08 ـ 2017، ويبدو أنه قد نشر على وجه الاستعجال! Read more...
16 آب/أغسطس 2017 Read 317 times
إليكَ في مرقَدِكَ ،أيُّهَ الخالُ العزيز ! أصعب كأس يتجرعه الإنسان ،في حياته هو كأس فراق الأحبة طعمه أمرّ من الحنظل ، تعافه النفوس تتجرّعه ولاتكاد تسيغه ،ولكن هيهات هيهات ،فلامهرب من قضاء الله وقدره ، Read more...
10 آب/أغسطس 2017 Read 200 times
إن الذين يظنون أن الضمائر الحرة و النفوس الأبية التي أودعها الله تعالى في أعماق الإنسان و أحاطها بدروع صدره ومكامن جوانحه سهلة على الانقياد و الإكراه يظل ظنهم هذا واهما و لا يحصدون في نهاية المطاف سوى خيبة الأمل و أشواك الحياة. Read more...
07 آب/أغسطس 2017 Read 113 times
مررت السلطة التنفيذية والحكومة مقترح التعديلات الدستورية إلى الاستفتاء الشعبي بعد أن أسقطتها الغرفة العليا بالجمعية الوطنية، ومع ماشابها من جدل قانوني، يتعلق باعتمادها على المادة 38، وعدم أحقيتها في ذلك باستدعاء هيئة الناخبين دون وجود قانون لذلك، فقد أشرفت اللجنة Read more...
06 تموز/يوليو 2017 Read 177 times
إﻥ ﺍﻹﻧﺘﺮﻧﺖ ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺃﺩﻭﺍﺕ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﺪﻳﻨﺎﻣﻴﻜﻴﺘﻬﺎ، ﻭﺗﻄﻮﺭﻫﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻀﻄﺮﺩ ﺑﺎﻟﻘﻴﺎﺱ ﺑﺠﻮﺍﻧﺐ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﺍﻷﺧﺮﻯ، ﻟﻜﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻮﺣﺶ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﻲ ﺍﻧﺘﻬﻚ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺍﻟﻔﻜﺮﻳﺔ، ﻓﺼﺎﺭﺕ ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﻜﻮﺑﻲ ﺑﻴﺴﺖ ‏( ﺍﻟﻘﺺ ﻭﺍﻟﻠﺼﻖ ‏) ﻫﻲ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﺴﺎﺋﺪﺓ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ، ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺩﺳﺘﻮﺭﻫﺎ ﺣﺮﻣﺎﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﺭ ﺃﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﺍﻹﺑﺪﺍﻋﻴﺔ . ﻓﺼﺎﺭﺕ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺷﺒﻪ ﻣﻌﺪﻭﻣﺔ ﺑﻞ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻣﺠﺮﺩ ﻭﺟﺒﺔ ﺟﺎﻫﺰﺓ ﺗﺄﺗﻲ ‏( ﺃﺧﺼﺎﺋﻲ ﺍﻟﻘﺺ ﻟﺼﻖ ‏) ﻋﻠﻰ ﻃﺒﻖ ﻣﻦ ﺫﻫﺐ ﺩﻭﻥ ﻋﻨﺎﺀ ﻭﺩﻭﻥ ﺍﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﻔﻜﺮ ﻭﺍﻹﺑﺪﺍﻉ ﺍﻷﺩﺑﻲ,ﻭﺣﺘﻰ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻜﻠﻒ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻧﻔﺴﻪ ﺃﻥ ﻳﻨﺴﺐ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﺼﺪﺭﻫﺎ، ﺣﻴﺚ ﻳﻘﺪﻡ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﻋﺼﺎﺭﺓ ﻓﻜﺮﻩ ﻭﺗﺠﺮﺑﺘﻪ ﻓﻲ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻟﻴﺄﺗﻲ ﺁﺧﺮ ﻭﻳﻤﺎﺭﺱ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻌﺒﺔ ﺍﻟﻘﺺ ﻭﺍﻟﻠﺼﻖ ﺑﺈﺗﻘﺎﻥ، ﻭﻳﻀﻴﻊ ﺑﺬﻟﻚ ﺣﻖ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﻛﻤﺎ ﺗﻀﻴﻊ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺍﻵﺧﺮ، ﺣﻴﺚ ﻳﻘﺪﻡ ﺷﻴﺌًﺎ ﻻ ﻳﻤﺖ ﻟﺸﺨﺼﻴﺘﻪ ﻭﻻ ﻟﻔﻜﺮﻩ ﺑﺼﻠﺔ . ﺇﻥ… Read more...
04 تموز/يوليو 2017 Read 261 times
جاء في كتاب "السير" لأبي إسحاق، و"التاريخ" للطبري أن للعرب قبل الإسلام شعيرة تتمثل في رجم قبر أبو رغال بعد الحج ، وظلت هذه الشعيرة في الفترة بين غزو أبرهة الأشرم حاكم اليمن عام الفيل 571م وحتى ظهور الإسلام. أبو رغال هذا هو أول من يخون قومه مقابل أجر معلوم ولمصلحته الشخصية فهو الدليل العربي لجيش أبرهة، فما كان الأحباش يعرفون مكان الكعبة وكلما جاؤوا بدليل من العرب ليدلهم على طريق الكعبة يرفض مهما عرضوا عليه من مال، ولم يقبل هذا العمل سوى أبو رغال فكان جزاؤه من جنس عمله أن نعت كل خائن لقومه بعده بأبي رغال ، وقد ثبت أن عمر -رضي الله عنه- قال لغيلان الثقفي: لتراجعن نساءك أو لأرجمن قبرك كما رُجِمَ قبر أبي رغال!. Read more...
الصفحة 1 من 25